منتديات الشيخ جمال القرش
 

العودة   منتديات الشيخ جمال القرش > التدبر والعمل بالقرآن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-12-2015, 04:58 AM   #1
admin
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,115
افتراضي لطائف تدبر من سورة الطلاق

لطائف تدبر من سورة الطلاق تم جمعه من برنامج مع القرآن للشيخ جمال القرش


23. س/ لماذا نودي النبي صلى الله عليه وسلم وحده ثم جاء بعد ذلك خطاب الجماعة؟ في قوله تعالى : { ياأيها النبي إِذَا طَلَّقْتُمُ النسآء }
ج: ليعم الخطاب أمته ، فيكون خطاباً له ولهم ، وخُصَّ هو عليه الصلاة والسلام بالنداء تعظيماً له ، كما يقال لكبير القوم : يا فلان افعلوا.
24. مالفرق بين الطلاق السني والبدعي؟
السني : ما استوفى شروط الطلاق، كأن تكون طلقًة واحدةً كاملًة غير تجزئة في طهر لم يمسها فيه، أي : غير حيض ولا نفاس، أو تكون حاملا.
البدعي: ما افتقد أحد شروط الطلاق السابقة، وهو محرم
25. ما الفرق بين الطلاق الرجعي والبائن؟
الطلاق الرجعي: هو ما يجوز معه للزوج رد زوجته في عدتها من غير عقد نكاح.
الطلاق البائن: هو رفع قيد النكاح في الحال ولا تعقد عليه إلا بعقد جديد.
والبائين: هو المقطوع وسمي ذلك لأن العضو بان عن أصله أي ابتعد عنه
الطلاق البائن : على قسمين:
بائن بينونة صغرى : إذا كانت الطلقة هي الأولى أو الثانية .
بائن بينونة به كبرى : إذا كانت الطلقة هي الثالثة فلا تحل له حتى تنكح زوجا غيره
26. ما حكم الطلاق ؟
واجبا: إذا حدث شقاق بين الزوجين أقرّ الحكمان فيه أنه لا يزول، أو ترتب على عدمه ضرر بأحدهما لقوله صلى الله عليه وسلم لا ضرر ولاضرار ..صحيح ابن ماجه.
حراما: إذا كان طلاقا بدعيا ، كأن يطلقها وهي حائض ، أو في طهر جامعها فيه، أو ترتب عليه وقوع الزوج في حرام لعدم وجود البديل، وقد يكون مندوبا، ومكروها، ومباحا
27. ما أسباب الطلاق؟
• سوء الاختيار لكل منهمـــــا
كعدم اختيار الصالح، أو ذات الدين والشرف، وغيرها.
• عدم تقوية الوزاع الديـــني
كترك الفرائض، والأوامر، وفعل المحرمات.
• فعل المعاصي والمحرمـــــــــات
كالتبرج والسفور، وشرب الدخان والمسكرات وسوء الظن
• سوء الخلق بين الزوجيـــــــــن
كالقسوة ، والغلظة ، والتسلط الزائد، وسوء الحوار والظن.
• ترك التربية الشرعيــــــة
كترك تعلم العلم الشرعي، والجهل بحدود الله وشرعه.
• عدم القيام بحقوق الـــــزوج
كاللباس والزينة، والفراش، والسمع والطاعة، وتربية الأولاد
• عدم القيام بحقوق الزوجــة
كالإنفاق، والسكنى، وعدم الإضرار بها، وحسن العشر، والعدل
• عدم وجود الإحسان بينهمــــا
كتقدير ضيف الزوج، وأقاربه، ومراعاة ظرف كل واحد منهما
28. كيف يمكن معالجة أسباب الطلاق؟
• حسن الاختيار لكل منهما
كاختيار صاحب الدين، أو ذات الدين والشرف،والسمت، وغيرها.
• تقوية الوزاع الديـــــــــــني
كأداء الفرائض، وامثال الأوامر وحدوده، واحتناب المحرمات.
• اجتناب المعاصي والمحرمات
كالتبرج والسفور، وشرب الدخان والمسكرات وسوء الظن
• التربية الشرعيــــــــــــــــة
كتعلم العلم، والإصلاح بينهما ، والصحبة الصالحة للأسرة
• حسن الخلق بين الزوجين
كالصبر والرفق، وطيب الحوار ، والمصارحة والاحترام وحسن الظن
• القيام بحقوق الـــــــــزوج
كاللباس والزينة، والفراش، والسمع والطاعة، وتربية الأولاد
• القيام بحقوق الزوجــــــة
كالإنفاق، والسكنى، وعدم الإضرار بها، وحسن العشر، والعدل
• الإحسان بين الزوجيــــن
كتقدير ضيف الزوج، وأقاربه، ومراعاة ظرف كل واحد منهما
29. كيف يعالج نشوز المرأة؟
الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا (34) وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُواْ حَكَمًا مِّنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِّنْ أَهْلِهَا إِن يُرِيدَا إِصْلاَحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا (35) النساء:
قوامون على النساء : بالرعاية والتوجيه والنصح.
عظوهن :انصحوهن بالتي هي أحسن، اهجروهن : في المضاجع، اضربوهن : ضربا لا ضرر فيه
30. ما عدة المطلقة؟
• متوفى عنها زوجها وهي غير حامل عدتها:أربعة أشهر وعشر ليال لقوله تعالى : وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا : البقرة: 234
• متوفى عنها زوجها وهي حامل: عدتها وضع حملها، لقوله تعالى: وَأُوْلاتُ الأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ الطلاق: 4
• مطلقة لا تحيض لكبر سنها أو لصغر سنها وقد دخل بها، عدتها ثلاثة أشهر لقوله تعالى : وَاللاَّئِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللاَّئِي لَمْ يَحِضْنَ : الطلاق: 4
• مطلقة تحيض عدتها ثلاثة قروء أي حيض تبتدئ بالحيضة التي بعد الطهر الذي طلقت فيه. أو ثلاثة أطهار ، لقوله تعالى : وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلاَثَةَ قُرُوَءٍ . :البقرة : 228
31. ما أدلة حث الشرع على استقرار الحياة الأسرية
• الأمر بحسن العشرة:
قوله : وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً{19} النساء
• التدرح في العلاج
قوله : وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ قوله : وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ قوله: وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا (34) النساء
• أرسال حكما من أهلهما
قوله : وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُواْ حَكَمًا مِّنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِّنْ أَهْلِهَا إِن يُرِيدَا إِصْلاَحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا النساء35
• الحث على الصلح قوله : وَالصُّلْحُ خَيْرٌ .. النساء
• الأمر بالعدة للمطلقة قوله: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاء فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ
• الأمر بعدم إخراجها من بيتها قوله: لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ (1) الطلاق.
• فتح باب الأمل للتوافق قوله : لا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا (1)الطلاق
• بيان أحقية الزوج في إرجاعها في العدة
قوله : وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَلِكَ إِنْ أَرَادُواْ إِصْلاَحاً}البقرة228
النهاية قوله: وَإِن يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللّهُ كُلاًّ مِّن سَعَتِهِ وَكَانَ اللّهُ وَاسِعاً حَكِيماً{130}
32. ما خصائص الزوجة الصالحة؟
قال صلى الله عليه وسلم : الدُّنْيَا مَتَاعٌ، وَخَيْرُ مَتَاعِ الدُّنْيَا الْمَرْأَةُ الصَّالِحَةُ رواه مسلم.
طاعة زوجها في غير معصية: قال صلى الله عليه وسلم إذا صلت المرأة خمسها و صامت شهرها و حصنت فرجها و أطاعت زوجها قيل لها : ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت . صحيح ابن حبان
لا تخرج إلا لحاجة: قال تعالى: [ وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ] [الأحزاب: 33]
قالصلى الله عليه وسلم : المرأة عورة، فإذا خرجت استشرفها الشيطان صحيح الترمذي
لا تصوم إلا بإذنه قال صلى الله عليه وسلم : [لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه] متفقٌ عليه
لا تمنعه من نفسها: قال صلى الله عليه وسلم : والذي نفسي محمد بيده لا تؤدي المرأة حق ربها حتى تؤدي حق زوجها ولو سألها نفسها وهي على قتب لم تمنعه من نفسها ] رواه أحمد وصححه الألباني
القتب : رحل صغير على قدر سنام الجمل
تحرص على رضاه قال صلى الله عليه وسلم : ألا أخبركم بنسائكم في الجنة؟]، قلنا: بلى يا رسول الله، قال: [كل ودود ولود إذا غضبت أو أُسيءَ إليها أو غضب زوجها قالت: هذه يدي في يدك، لا أكتحل بغمض حتى ترضى] رواه الطبراني وصححه الألباني
33. ما خصائص الزوج الصالح؟
• المعاملة بالمعروف: قال صلى الله عليه وسلم : استوصوا بالنساء خيراً؛ فإن المرأة خلقت من ضلع؛ وإن أعوج ما في الضلع أعلاه، فإذا ذهبت تقيمه كسرته، وإن تتركه لم يزل أعوج فاستوصوا بالنساء. صحيح البخاري
• حسن الخلق: قال صلى الله عليه وسلم : خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي) صحيح الترمذي
• الإنفاق عليها : عن معاوية القُشَيْرِي قال: قلت: يا رسول الله ! ما حق زوجة أحدنا عليه؟ قال: " أن تُطْعِمَها إذا طَعِمْتَ، وتكسوَها إذا اكْتسيتْ أو اكتسبت ، ولا تَضْرِبِ الوجهَ، ولا تُقَبِّحْ، ولا تَهْجُرْ إلا في البيت" صححه ابن حبان / 1859
• العدل والإنصاف : قال تعالى: [ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ] النحل: 90
• إكرام أهلها : قال عائشة رضي الله عنها : [ لقد كان يأمر بذبح الشاة ويقول: أرسلوا منها إلى صديقات خديجة ]. متفق عليه.
• إسعاد زوجته : تقول عائشة رضي الله عنها:كان الحبشة يلعبون بحرابهم في المسجد؛ فيحملني النبي صلى الله عليه وسلم على ظهره لأنظر إليهم،فيقول : انتهيت.؟ فأقول: لا0 حتى أعلم مكانتي عنده" صحيح النسائي
ما الوعيد لمن أهمل في حق أسرته؟
أولا : الزوج:
• قال صلى الله عليه وسلم : لقد طاف بآل محمدٍ نساءٌ كثيرٌ ، يشكون أزواجهن؛ ليس أولئك بخياركم . صحيح أبي داود
• وقال صلى الله عليه وسلم كفى بالمرء إثماً أن يضيع من يقوت صحيح بن حبان
• وقال صلى الله عليه وسلم من كان له امرأتان، يميل لأحدهما على الأخرى، جاء يوم القيامة، أحد شقيه مائل صحيح النسائي
ثانيا : الزوجة:
• قال صلى الله عليه وسلم - لا ينظر الله إلى امرأة لا تشكر زوجها وهي لا تستغني عنه صحيح النسائي
• قال صلى الله عليه وسلم : أُريت النار فإذا أكثر أهلها النساء؛ يكفرن، قيل: أيكفرن بالله؟ قال: يكفرن العشير، ويكفرن الإحسان، لو أحسنتَ إلى إحداهن الدهر ثم رأت منك شيئا قالت: ما رأيت منك خيرا قط. متفق عليه
admin غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لطائف, الطلاق, تدبر, سورة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:31 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir