منتديات الشيخ جمال القرش
 

العودة   منتديات الشيخ جمال القرش > التجويد والوقف والابتداء


أساسيات علم الوقف والابتداء


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-03-2010, 12:14 AM   #1
admin
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 852
افتراضي أساسيات علم الوقف والابتداء

أهمية دراسة الوقف والابتداء
من كتاب دراسة علم الوقف والابتداء
للشيخ جمال القرش


يُعد الوقف والابتداء من الموضوعات الهامة لحملة القرآن الكريم ، حيث أوجب المتقدِّمون على القارئ معرفة الوقف والابتداء .

سئل الإمام عليّ بن أبي طالب t عن قوله:[ وَرَتِّلِ القرآن تَرْتِيلا]{ المزمل:4 }، فقال: الترتيل هو تجويد الحروف ومعرفة الوقوف .


قال ابنُ الجزري: ففي كلام علي t دليل على وجوب تعلمه ومعرفته (1) ، وقال في مقدمته :

وَبَعْدَ تَجْوِيدِكَ لِلْحُرُوفِ لابُدَّ مِنْ مّعْرِفَةِ الوقُوفِ


وقال ابن الأنباري: من تمامِ مَعرفةِ القرآن معرفةُ الوقف والابتداء، إذ لا يتأتى لأحدٍ معرفة معاني القرآن إلا بمعرفة الفواصل، فهذا أدلُّ دليل على وجوبِ تعلُّمِه وتعلِيمه اهـ (2).



وعن أبي بكر الصديق - t - أنه قال لرجل معه ناقة :

أتبيعها بكذا فقال : ((لا عَافَاكَ اللهُ)) ، فقال: لا تقل هكذا ! ، ولكن قل: ((لا وَعَافَاكَ اللهُ)) ، فأنكر عليه لفظه ، ولم يسأله عن نيته ))أ .هـ (3).



وقال أبو جعفر النحاس رحمه الله تعالى - : ((وقد كره إبراهيم النخعي أن يقال: لا، وَالحمْدُ للهِ ، ولم يكره: (( نعم، والحمد لله ))(4).


(1) انظر: النشر: ص:225 .
(2) انظر: منار الهدى: ص: 5 6 ، هداية القارئ: ص:365 .
(3)انظر: القطع والائتناف: ص: 94، والمكتفى: ص: 58 .
(4) انظر: القطع والائتناف : ص: 31 .









قال ابن مجاهد: لا يقوم بالتمام في الوقف إلا:



1- نحويّ .



2- عالم بالقراءات .



3- عالم بالتفسير .



4- عالم بالقصص ، وتخليص بعضها من بعض .



5، 6- عالمٌ باللغة التي نزل بها القرآن ، وكذا علم الفقه (1).


* الوقف بحر لا يدرك ساحله:



جاء في التقرير العلمي لمصحف المدينة المنورة : وقد صار هذا الشأن عِلمًا جليلا ، صُنفت فيه المصنفات ، وحُرِّرت مسائله وغوامضه، إلا أنه مع ذلك يعد مجالاً واسعًا لإعمال الفكر والنظر ، لأنه ينبني على الاجتهاد في فهم معاني الآيات القرآنية واستكشاف مراميها، وتجلية غوامضها .

وذكر التقرير العلمي كذلك أن الوقف والابتداء بحرٌ لا يدرك ساحله ، ولا يوصل إلى غوره ، وإنَّ اللجنة بذلَتْ جهدها قدر الوسع والطاقة ، وحرَّرتْ ما أمكن لها تحريره من الوقف دون أن تدعي حصر ذلك ولا بلوغ الكمال فيه ، إذ بقي فيه مجال لأهل العلم ممن أوتي حظًا من العلوم التي ذكرها ابن مجاهد، أن يتكلم فيه (2).
(1) القطع والائتناف: ص: 94 ، والمكتفى: للإمام أبي عمرو الداني: ص: 58 .
(2) التقرير العلمي لمصحف المدينة النبوية: 1405هـ ص: 49


كلمات البحث

قران ,اسلاميات ,محاضرات





Hshsdhj ugl hg,rt ,hghfj]hx

admin غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2010, 12:22 AM   #2
admin
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 852
افتراضي

يتابع بإذن الله

تعريفه وأنواعه


* تعريفه لغة: الكف والحبس .

اصطلاحًا : هو عبارة عن قطع الصوت عند آخر الكلمة زمنًا ما ، فيتنفس فيه عادة بنية استئناف القراءة .

* أنواعه: خمسة :

(اختباري اضطراري اختياري تعريفي انتظاري) .

النوع الأول: الاختباري :

هو ما يطلب من القارئ بقصد الامتحان ، كالمقطوع والموصول ، والمحذوف من حروف المد ، والتاءات المبسوطة .

حكمه : الجواز بشرط أن يبتدئ الواقف بما قبله مِمَّا يصلح الابتداء به.

النوع الثاني: الاضطراري :

هو ما يعرض للقارئ بسبب ضرورة ألجأته إلى الوقف ، كـ ( ضيق النفس ، أو العطاس ، أو القيء ، أو غلبه البكاء ، أو النسيان) .

حكمه : يجوز الوقف - وإن لم يتمَّ المعنى - وبعد ذهاب الضرورة التي ألجأته إلى الوقف على هذه الكلمة ، فليبتدئ مِمَّا قبلها ، مِمَّا يصلح البدء به


النوع الثالث : الاختياري :

هو ما يقصده القارئ باختياره من غير عروض سبب من الأسباب المتقدمة في الوقف الاختباري أو الاضطراري .

النوع الرابع : التعريفي :

وهو ما تركب من الاضطراري ، والاختباري ، كأن يقف لتعليم قارئ ، أو لإجابة ممتحن ، أو لإعلام غيره بكيفية الوقف .

النوع الخامس : الانتظاري :

وهو الوقف على كلمات الخلاف ، لقصد استيفاء ما فيها من الأوجه حين القراءة ، بجمع الروايات .‏

والوقف الاختياري: هو المعني والمقصود في هذه الرسالة ، والذي سيكون عليه مدار الرسالة - بإذن الله العلي الكبير المتعال - نسأله جل شأنه التوفيق والسداد وحسن القول والعمل .


* * *



2 تعريفه وأنواعه


* تعريفه لغة: الكف والحبس .

اصطلاحًا : هو عبارة عن قطع الصوت عند آخر الكلمة زمنًا ما ، فيتنفس فيه عادة بنية استئناف القراءة .

* أنواعه: خمسة :

(اختباري اضطراري اختياري تعريفي انتظاري) .

النوع الأول: الاختباري :

هو ما يطلب من القارئ بقصد الامتحان ، كالمقطوع والموصول ، والمحذوف من حروف المد ، والتاءات المبسوطة .

حكمه : الجواز بشرط أن يبتدئ الواقف بما قبله مِمَّا يصلح الابتداء به.

النوع الثاني: الاضطراري :

هو ما يعرض للقارئ بسبب ضرورة ألجأته إلى الوقف ، كـ ( ضيق النفس ، أو العطاس ، أو القيء ، أو غلبه البكاء ، أو النسيان) .

حكمه : يجوز الوقف - وإن لم يتمَّ المعنى - وبعد ذهاب الضرورة التي ألجأته إلى الوقف على هذه الكلمة ، فليبتدئ مِمَّا قبلها ، مِمَّا يصلح البدء به


النوع الثالث : الاختياري :

هو ما يقصده القارئ باختياره من غير عروض سبب من الأسباب المتقدمة في الوقف الاختباري أو الاضطراري .

النوع الرابع : التعريفي :

وهو ما تركب من الاضطراري ، والاختباري ، كأن يقف لتعليم قارئ ، أو لإجابة ممتحن ، أو لإعلام غيره بكيفية الوقف .

النوع الخامس : الانتظاري :

وهو الوقف على كلمات الخلاف ، لقصد استيفاء ما فيها من الأوجه حين القراءة ، بجمع الروايات .‏

والوقف الاختياري: هو المعني والمقصود في هذه الرسالة ، والذي سيكون عليه مدار الرسالة - بإذن الله العلي الكبير المتعال - نسأله جل شأنه التوفيق والسداد وحسن القول والعمل .


* * *



من كتاب دراسة الوقف والابتداء للشيخ / جمال القرش
admin غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2010, 02:05 PM   #3
admin
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 852
افتراضي

يتابع بإذن الله

مقدمة عن الوقف الاختياري


* تعريفه : هو ما يقصده القارئ باختياره من غير عروض سبب من الأسباب المتقدمة في الوقف الاختباري أو الاضطراري .

* أنواعه :


قال الإمام الداني: (( ينقسم الوقف عند أكثر القراء إلى أربعة أقسام)) : ((تام وكاف وحسن وقبيح)) أ هـ (1) .



* والمختار لدينا في هذه الرسالة : أن الوقف الاختياري خمسة أنواع:


( لازم وتام وكاف وحسن وقبيح )


وهو مدار الرسالة باستثناء الوقف اللازم فقد أفردت له رسالة خاصة في المستوى الثاني بمشيئة الله تعالى لأهميته للقراء (1).

(1) انظر: المكتفى في معرفة الوقف والابتداء للإمام/أبي عمرو عثمان بن سعيد الداني ، المتوفى سنة 444 هجرية مؤسسة الرسالة: ص: 57 .

(1) 1- وعند ابن الأنباري ثلاثة : ( تـام ، حسـن ، قـبـيـح ) .
انظر: إيضاح الوقف والابتداء لابن الأنباري: ص: 149 .
2- عند ابن النحاس خمسة: ( تـام ، كاف ، حسن ، صالح ، قبيح ) .
انظر: القطع: ص: 19 .
3-وعند السجاوندي خمسة: (لازم ، ورمز له بـ (مـ) ، مطلق ، ورمز له بـ (ط) جـائـز ، ورمز له بـ (ج) مـجـوز بوجـه ، ورمزه (ز) مرخـص ضـرورة ، ورمزه (ص) انظر: علل الوقوف: 1/62 .
4- وعند الأنصاري ثمانية: (تـام ، حسـن كـافٍ ، صـالـح ، مفـهوم ، جـائـز ، بـيـان ، قـبـيـح ) انظر: المقصد للأنصاري: ص: 18 .
5 - وعند الأشموني خمسة: (تام وأتم ، كاف وأكفى ، وحسن وأحسن ، صالح وأصلح ، قبيح وأقبح ) . انظر: منار الهدى: ص: 24 .

من كتاب دراسة علم الوقف والابتداء للشيخ / جمال القرش
admin غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2010, 02:10 PM   #4
admin
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 852
افتراضي

يتابع بإذن الله تعالى
حكم الوقف على رأس الآية :

الوقف على رؤوس الآيات سنة متبعة ، والدليل: ما ثبت متصل الإسناد إلى أم سلمة- رضي الله عنها -أَنَّهَا سُئلَتْ عَنْ قِرَاءةِ رَسُولِ اللَّهِ ×فَقَالَتْ: كَانَ يُقَطِّعُ قِرَاءَتَهُ آيَةً آيَةً [ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ] ، [ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ] ، [ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم ]، [ مَالِكِ يَوْمِ الدِّين ](1) ، وهذا أصل معتمد في الوقف على رؤوس الآي.
قال الإمام ابن الجزري رحمه الله

إِلاَّ رُؤُوسَ الآيِ جَوِّزْ فَالْحَسَنْ
ويمكن تلخيص الأحكام إجماليًا كما يلي :

1 - الوقف اللازم: يلزم الوقف عليه ، ويحسن الابتداء بما بعده .
2-3 الوقف التام ، و الكافي: يحسن الوقف والابتداء .
4 - الوقف الحسن: يحسن الوقف وفي الابتداء فيما بعده تفصيل.
5- الوقف القبيح: لا يجوز الوقف ولا الابتداء .
وسيأتي التفصيل عن ذلك بمشيئة الله العلي الكبير المتعال .

*حكم التقيد بعلامات المصاحف :


حدثني فضيلة الدكتور عبد العزيز القارئ - وفقه الله تعالى- (1) .
قال:رموز الوقف لم توضع على سائر المواضع التي ينبغي أن توضع فيها رموز ، وإلا لكثر ذلك في المصحف ، وشوش على قارئ القرآن ، إنما وضعت على مواضعَ منتقاة ، إمَّا من أجل التنبيه إليها ، أو من أجل حاجتها الماسَّة إلى بيان حكم الوقف فيها .

ولا يَعني هذا ! أنَّ باقي المواضع ما دام لم يوضع عليها رمز لا يوقْف عليها ، فهذا قياس غير صحيح .

أما باقي المواقف ، أو باقي المواضع في القرآن ، المرتِلُ بنفسه يقيسها على ما وُضع عليه رمز الوقف ، فيكون القارئ قد تمرَّس بفهم المعاني، وإدراك فواصل المعاني ، فعندئذ يتولى هو تحديد مواضع الوقف ، ورموزها(2).
* * *


(1) رواه أبو داود كتاب الحروف والقراءات / 4001 ، والترمذي كتاب القراءات/2927 .

(1) عميد كلية القرآن الكريم بالمدينة المنورة سابقًا، ورئيس لجنة مصحف المدنية المنورة .

(2) انظر: أضواء البيان في معرفة الوقف والابتداء: ص: 23 ، واستمع إلى رسائل زاد المقرئين الصوتية دار الهجرة للنشر والتوزيع ، شريطي ( لقاء مع ثلة من أعلام القراء ) .
admin غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 08:27 PM.

أقسام المنتدى

التدبر والعمل بالقرآن | لغة القرآن الكريم | الأقسام التربوية | البحوث والدرسات | إيمانيات | المكتبة والبحوث والدرسات | مهارات الإشراف والتدريس | زاد الأسرة الصالحة | تلاوات مؤثرة | المرئيات والفيديو | مشروع الماهر بالقرآن | التجويد والوقف والابتداء | العمل التطوعي الخيري | موقع رسالة القرآن الكريم |



Powered by vBulletin® Version 3.8.2, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

a.d - i.s.s.w