منتديات الشيخ جمال القرش
 

العودة   منتديات الشيخ جمال القرش > إيمانيات

إيمانيات برنامج تأهيل المجازين بجميع الراويات للاستفسار 00201127407676

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-13-2012, 01:04 PM   #1
admin
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,115
افتراضي أسباب ضعف المسملين وهزيمتهم



من أسباب الضعف والخزلان والهزيمة واستباحة حرمة المسلمين !!
تفرق المسلمين وعدم اتحادهم.
والواجب على المسلمين أن يكونوا أمة واحدة: {إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ (92)}، {وَلا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا}، {وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا}، {إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعاً لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ}، فالاختلاف عذاب، وسبب لتسلّط الكفار، والاجتماع رحمة وقوة وعزّة للمسلمين ولن يحصل الاجتماع إلاَّ تحت عقيدة التّوحيد.
قوله
حب الدنيا وكراهة الموت
قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم : ' يوشِكُ الأُمَمُ أن تَدَعَى عليكُمْ ، كما تَداعى الأكَلَةُ إلى قصْعَتِها ' فقال قائل : من قِلَّةٍ نحن يومئذٍ ؟ قال : ' بل أنتم كثيرٌ ، ولكنَّكمْ غُثاءْ كغُثاءْ السَّيلِ . وليَنْزِعَنَّ اللهُ من صُدورِ عدُوُّكمُ المهابَةَ منكُمْ . وليَقْذِفَنَّ الله في قلوبِكُمُ الوَهْنَ ' فقال قائلٌ : يا رسول الله ! وما الوهْنُ ؟ قال : ' حُبُّ الدُّنيا وكراهةُ الموتِ ' رواه أبو داود وصححه الألباني
عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « ليأتين على الناس زمان قلوبهم قلوب الأعاجم". قيل: وما قلوب الأعاجم ؟ قال: "حب الدنيا. سنتهم سنة العرب، ما آتاهم الله من رزق جعلوه في الحيوان، يرون الجهاد ضرارًا، والصدقة مغرمًا » .رواه: أبو يعلى مرفوعًا، والحارث بن أبي أسامة موقوفًا. قال الحافظ ابن حجر : "وهو أصح".
المعاصي والربا وترك الجهاد
عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( إِذَا تَبَايَعْتُمْ بِالْعِينَةِ ، وَأَخَذْتُمْ أَذْنَابَ الْبَقَرِ ، وَرَضِيتُمْ بِالزَّرْعِ ، وَتَرَكْتُمْ الْجِهَادَ ، سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ ذُلا لا يَنْزِعُهُ حَتَّى تَرْجِعُوا إِلَى دِينِكُمْ ، سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ ذُلا لا يَنْزِعُهُ حَتَّى تَرْجِعُوا إِلَى دِينِكُمْ ، سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ ذُلا لا يَنْزِعُهُ حَتَّى تَرْجِعُوا إِلَى دِينِكُمْ ) . صححه الألباني في صحيح أبي داود .
البعد عن الدين
ويقول تعالى: إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ [الرعد:11]، ويقول تعالى: وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا [الإسراء:16]. ويقول
الابتداع في الدين.
عن أبي مسعود الأنصاري رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا يزال هذا الأمر فيكم وأنتم ولاته ما لم تحدثوا أعمالا تنزعه منكم ، فإذا فعلتم ذلك سلط الله عليكم شرار خلقه فالتحوكم كما يلتحى القضيب » .رواه: الإمام أحمد ، والطبراني ، والحاكم وهذا لفظه .قال الهيثمي : "ورجال أحمد رجال الصحيح ؛ خلا القاسم بن محمد بن عبد الرحمن بن الحارث ، وهو ثقة "
عدم إدراك حقيقة الصراع أنه بين كفر وإيمان
فترك الدعوة إلى الله من أسباب ذلك .
قال تعالى: ((وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الهُدَى)) [البقرة: 120].
ترك النفقة في سبيل الله
قال تعالى : { وَأَنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ } [البقرة:195]، فبين الله سبحانه أن التهلكة هي حب الدنيا وترك الجهاد في سبيل الله جل وعلا



admin غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2012, 10:05 AM   #2
admin
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,115
افتراضي رد: أسباب ضعف المسملين وهزيمتهم



قال صلى الله عليه وسلم : ما من امرئ يخذل امرءا مسلما في موطن ينتقص فيه من عرضه و ينتهك فيه من حرمته إلا خذله الله تعالى في موطن يحب فيه نصرته و ما من أحد ينصر مسلما في موطن ينتقص فيه من عرضه و ينتهك فيه من حرمته إلا نصره الله في موطن يحب فيه نصرته رواه الأمام أحمد وحسن الألباني.
admin غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أسباب, المسلمين, وهزيمتهم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir