منتديات الشيخ جمال القرش
 

العودة   منتديات الشيخ جمال القرش > لغة القرآن الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-07-2015, 05:06 AM   #1
admin
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,115
افتراضي الأفعال اللازمة والمتعدية

الأفعال اللازمة والمتعدية للمتقدمين
رتبه أبو عبد الرحمن جمال القرش
من كتاب النحو التطبيقي من القرآن والسنة للمجتهدين تحت الإعداد
اللازم والمتعدي
اللازم : مالا يتعدى أثره فاعله :ولا يتجاوزه إلى المفعول
من علاماته: إذا كان من أفعال السجايا والغرائز أي: الطباع
مثال: هيئة كطال، وقصر، أو نظافة كطهر ودنس،
أو لون كأخضرأو عيب كعمش أو حلية ككحل
المتعدي: ما يتعدى أثره فاعله ويتجاوز إلى المفعول به
تعديه : يتعدي بالهمز والتضعيف:
المتعدي لمفعولين:
ليس أصلحهما المبتدأ والخبر :
نحو: أعطى – سأل – منح – منع –كسا –ألبس –علَّم
أصلهما المبتدأ والخير :
أفعال اليقين: (رأي ، علم ، درى ، وجد ، ألفى ، تعلَّم )
أفعال الظن : كـ ( ظن، وحسب ، وزعم ، خال .. )
أفعال التحويل: ( صير – رد –ترك – تخذ-اتخذ –جعل- وهب )
المتعدي لثلاثة مفاعيل: أرى ، أعلم ، أنبأ ، نبأ ، أخبر، خبَّر، حدث)


أولا : الفعـــــل اللازم
هو مالا يتعدى أثره فاعله :ولا يتجاوزه إلى المفعول
علاماته : إذا كان من أفعال السجايا والغرائز أي : الطباع
الدلالة المثال الوزن المثال
هيئة طال –قصر فعل مددت الحبل فامتد
نظافة طهر وزن فعُل حسن- شرف
دنس وسخ انفعل انطلق- انكسر
عض غير لازم مرض- فرح افعَّل ا غبر- ازور
لون أخضر أفعالَّ ازوارَّ
عيب عمش أفعلل اقشعرَّ
حلية كحل أفعنلل احرنجم- اقعنسس
يقول ابن مالك
ولازم غير المعدي وحتم لزوم أفعال السجايا كنهم
كذا افعللَّوا المضاهي اقعَنْسسا . وما اقتضى نظافة أو دنسا
أو عرضا أو طاوع المُعدَّى لواحد كمدَّهُ فامـــتدَّا
متى يصير الفعل متعديا ؟
بالهمز والتضعيف : - بالهمز: على وزن أفعل - بالتضعيف على وزن فعَّل
بحرف الجر : أعرض عن الكذب - المفعول هنا غير صريح فهو مجرور لفظا مرفوع محلا


حذف حرف الجر:
الفعل اللازم يصل إلى مفعوله بحرف الجر نحو: مررت بزيد
فقد يحذف حرف الجر ويتعدى بنفسه نحو : مررت زيدا فإن كان المجرور حرف إنَّ وأنْ لم يجز حذف حرف الجر إلا سماعا
يقول ابن مالك : وعدِّ لازما بحرف جر وإن حذف فالنصب للمنجر
أفعال تأتي لازمة ومتعدية
لازمة نحو: قوله تعالى السورة متعدية نحو: قوله تعالى السورة
فَادْخُلِي فِي عِبَادِي(29) الجر وَادْخُلِي جَنَّتِي(30) الجر
وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ(210) البقرة فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ طه 40
وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا هود 41 لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَنْ طَبَقٍ(19) الإنشقاق
فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ) الحجر 98 سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى(1 الأعلى 1
اشْكُرْ لِلَّهِ لقمان 12 رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ النمل 19
آمَنُوا اسْتَعِينُوا بالله البقرة 153 وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ(5) الفاتحة

حذف حرف الجر مع أنَّ وأنْ
يجوز حذف حرف الجر معهما قياسا مطردا بشرط أمن اللبس نحو: عجبت من أن يدوا أي : يعطوا الدية ونحو: عجبت من أنك قائم
يقول ابن مالك :
نقلا وفي أنَّ وأنْ يطردا مع أمن لبس كعجبت أن يدوا

تقديم ما هو فاعل في المعني
إذا تعدى الفعل إلى مفعولين الثاني منهما ليس خبر في الأصل
الأصل تقديم ما هو فاعل في المعنى نحو: أعطيت زيدا درهما
فالأصل تقديم زيد على درهم لأنه فاعل في المعنى لأنه الآخذ للدرهم ونحو: ألبسن من زاركم نسج اليمن فالأصل تقديم (من ) على نسج اليمن لأنه اللابس

يقول ابن مالك :
والأصل سبق فاعل معنى كمن من ألبسن من زاركم نسج اليمن
حكم تقديم الفاعل .
يلزم تقديمه خوف اللبس: نحو : أعطيت زيدا عمرا إذا كان الأخذ زيد
وقد يجب تقديم ما ليس فاعلا في المعنى إذا عاد الضمير على متأخر لفظا ورتبة
نحو: أعطيت الدرهم صاحبه فإن تقدم صاحبه لا يجوز لئلا يعود الضمير على متأخر لفظا ورتبة
يقول ابن مالك :
وبلزمُ الأصلُ لموجب عرى وترك ذاك الأصلِ حتما قد يرى
حكم حذف المفعول به.
يحوز لأنه فضلة يمكن الاستغناء عنه بشط أن لا يضر نحو: ضربت زيد ا
ومنه قوله تعالى ( فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى )
ونحو: ولسوف يعطيك ربك فترضى
ونحو: حتى يعطوا الجزية
فإن ضر حذف لا يجوز
1- إذا وقع المفعول في جواب سؤال نحو : أن يقال من ضربت ؟ فتقول ضربت زيدا إذ لا يتم الجواب .
2- إذا وقع محصورا نحو : ما ضرب عمرا إلا زيدا لأنه يصير الضارب مضروب يقول ابن مالك
وحذف فضلة أجز إن لم يضر …. كحذف ما سبق جواباً أو حُصِرْ
حكم حذف الفعل
يجوز إن دل عليه دليل نحو : أن يقال من ضربت ؟ فتقول زيدا أي : ضربت زيدا
وقد يجب إن تقدم اسم ويتأخر عنه فعل عمل في ضمير ذلك الاسم وهو ما يسمى بالاشتغال
نحو : زيدا ضربته أي: ضربت زيدا ضربته
ويحذف الناصب ها إن علما …. وقد يكون حذفه ملتزما أفعال تتعدى بحرف جر ولكنها





ثانيا: الأفعال المتعدية
المتعدي : هو ما يتعدى أثره فاعله ويتجاوز إلى المفعول به
علامته : أن يقبل هاء الضمير التي تعود إلى المفعول به نحو: فاز التلميذ فأكرمته
قال ابن مالك :
علامة الفعل المعدي أن تصل … (ها) غير مصدر به ،نحو عمل
حكمه :
ينصب عامله بشرط ألا ينيب المفعول عن نائبه لأنه يجب رفعه نحو : تُدُبَّرت الكتبُ
قال ابن مالك :
فانصب به مفعوله إن لم ينب عن فاعل نحو : تدبرت الكتب
أحواله:
1- المتعدى بنفسه ( بغير واسطة حرف الجر ) نحو: بريت القلم
2-المتعدى بحرف الجر : نحو: ذهبت إلى زيد
جاءت متعدية بحرف مختلف
الموضع قوله تعالى السورة تعدت
بـ الأصل أن يتعدي بـ التقدير
لا تَأْكُلُوا أَمْوَالَهُمْ إِلَى أَمْوَالِكُمْ النساء اللام على لا تضموا أموالهم أو حال أي مضمومة إلى أموالكم أوبمعنى على
فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ مريم 65 اللام اثبت لعبادته
قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ هَلْ تَنْقِمُونَ مِنَّا إِلا أَنْ آمَنَّا المائدة 59 من تصيبونا بمكروه
وَلا تُؤْمِنُوا إِلا لِمَنْ تَبِعَ دِينَكُمْ آل عمران 73 باللام الباء لا تقروا أو تعترفوا
لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لا رَيْبَ فِيهِ النساء87 إلى بفي ليحشرنكم
إِنَّا إِلَى اللَّهِ رَاغِبُونَ(59) التوبة59 راجعون
أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ البقرة 187 الإفضاء
حَقًّا وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ يوسف 100 الباء إلى لطف بي وقيل المفعول محذوف أي : صنعه
وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ(5)إلا على أزواجهم المؤمنون5 على من ممسكون
إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ آل عمران
(33) على من فضل
دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى المؤمنين المائدة 54 بعلى باللام تجنوا

أقسام الفعل المتعدي:
1- المتعدي إلى مفعول واحد 2- المتعدي إلى مفعولين
أولا: المتعدي إلى مفعول واحد نحو: مسك زيد القلم
شواهد قرآنية
الفعل الموضع قوله تعالى السورة
شهد فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ البقرة 185
صلي تَصْلَى نَارًا حَامِيَةً(4) الغاشية
ضل هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ ) تعدى القلم 7
غشي يَغْشَى النَّاسَ الدخلان11
نسي نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ الحشر 19
خاف فَمَنْ خَافَ مِنْ مُوصٍ جَنَفًا البقرة 183
1- وقد يتعدى بالهمز والتضعيف
شواهد قرآنية

الفعل الموضع قوله تعالى السورة
أشهد مَا أَشْهَدْتُهُمْ خَلْقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ الكهف 51
أصلي سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا النساء56
ألضل فَأَضَلُّونَا السَّبِيلا(67) الأحزاب 67
أغشي يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ الأعراف 54
أنسي فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ المجادرة19
خوف إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ آل عمران 175



أفعال جاءت على غير الأصل
الموضع قوله تعالى السورة تعدت بـ الأصل أن يتعدى بـ المعنى المتضمن
وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ يس39 مفعولين مفعول صيرناه
نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَنْ نَشَاءُ الأنعام 83 مفعولان مفعول نعطي من نشاء
درجات
مواضع منصوبة على نزع الخافض (الباء)
الموضع قوله تعالى السورة التقدير
وَظَلَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْغَمَامَ البقرة57 بالغمام
إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُوا بَقَرَةً البقرة 67 بأن تذبحوا
أَفَتَطْمَعُونَ أَنْ يُؤْمِنُوا لَكُمْ البقرة75 في أن يؤمنوا
وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ(158) البقرة بخير
وَلا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ البقرة 235 على عقدة النكاح
إِذْ هَمَّتْ طَائِفَتَانِ مِنْكُمْ أَنْ تَفْشَلا آل عمران 122 بأن تفشلا
مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا النساء 42 بصعيد
وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ(72) يونس بأن أكون
وَاسْتَبَقَا الْبَابَ يوسف 25 إلى الباب
وَلا يَسْأَلُ حَمِيمٌ حَمِيمًا(10) المعارج عن حميم
وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا أَنَّ لَهُمْ قَدَمَ صِدْقٍ يونس 3 بأن لهم
شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ آل عمران 18 بأنه لا إله إلا هو

ثانيا : أفعال تتعدي إلى مفعولين : وهو قسمان
القسم الأول : ينصب مفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر
نحو: أعطى – سأل – منح – منع –كسا –ألبس –علَّم
الفعل الحرف الموضع قوله تعالى السورة التقدير
سأل ـ أَمْ تَسْأَلُهُمْ خَرْجًا المؤمنون72
نقص ـ ثُمَّ لَمْ يَنْقُصُوكُمْ شَيْئًا التوبة 4
هدى ـ وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا(68) النساء
صدق ـ لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الفتح 27
سنعيد سَنُعِيدُهَا سِيرَتَهَا الأُولَى(21) طه
أفعال تتعدى إلى المفعولين و جاز أن تتعدى بحرف جر
الفعل الحرف الموضع قوله تعالى السورة التقدير
سأل الباء و الباء نحو: سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ المعارج 1
عن يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ النازعات 42
من وَاسْأَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ النساء 32

نقص من قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنْقُصُ الأَرْضُ مِنْهُمْ ق4
هدى اللام يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ النور 35
الباء يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ الزمر
إلى وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ(213) البقرة

2- قد يتعدى إلى المفعول الثاني بحرف الجر
الفعل الحرف الموضع قوله تعالى السورة التقدير
آذن الباء فَقُلْ آذَنْتُكُمْ عَلَى سَوَاءٍ الأنبياء109 :بالحرب (المفعول الثاني
أمر الباء أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ البقرة44
فَانْظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ(33) النمل أي بماذا تأموريننا
بدل الباء بَدَّلُوا نِعْمَةَ اللَّهِ كُفْرًا إبراهيم 28 بدلوا بنعمة الله
وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَكَانَ آيَةٍ النحل 101 أي : بمكان آية
وَلا أَنْ تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ الأحزاب 52 من زائدة
وإن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ محمد 38 ييستبدل فوما بغيركم
بعث اللام إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا البقرة 247
في إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولا آل عمران 164
يبغي اللام يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ التوبة 47 يبغونها لكم
استجاب اللام فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ آل عمران 195
اختار من وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلا الأعراف 155 من قومه
وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى(13) طه من قومك
وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ القصص68 من عباده من يشاء المفعولان
أرسل إلى إِنَّا أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ نوح1

قد يحذف المفعول الثاني
الموضع قوله تعالى السورة التقدير
عَلَى أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ القصص27 نفسك
وَبَوَّأَكُمْ فِي الأَرْضِ الأعراف 74 منازل
فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ بِجُنُودِهِ طه 78 عقوبته أو الباء زائدة
خَرَجُوا فِيكُمْ مَا زَادُوكُمْ إِلا خَبَالا التوبة 47 ما زادوكم قوة ونصرة
قد يحذف المفعول الأول
الموضع قوله تعالى السورة التقدير
إن هِيَ إِلا أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا النجم23 أصناما
وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَتَمَ شَهَادَةً البقرة 140 الناس
وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ(7) الماعون الناس
قَيِّمًا لِيُنْذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِنْ لَدُنْهُ الكهق2 الذين كفروا
أفعال جاءت على غير الأصل
الموضع قوله تعالى السورة تعدت بـ الأصل أن يتعدى بـ المعنى المتضمن
إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ(81 مفعول مفعولان
بنفسه لا يرضى أو لا يصلح عاقبة عمل
وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عِينٍ(20) الطور مفعول مفعولان قرناهم
وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ البقرة 233 مفعول مفعولين غطى
وَاللَّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ البقرة 105 إذا كان المعني يفرد تكون لازمة وإذا كانت بمعنى ينفرد تكون متعدية

الافعال التي تنصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر
وهوعلى قسمين :
القسم الأول : أفعال القلوب : وهي نوعان : نوع يفيد اليقين ونوع يفيد الظن
1- أفعال اليقين :وهو الاعتقاد الجازم وهي: رأي ، علم ، درى ، وجد ، ألفى ، تعلَّم
رأيت زيدا شجاعا أو علمته أو دريته أو وجدته أو ألفيته أو تعلم شفاء النفس قهْرَ عدوها
وقد تتعدى إلى مفعول واحد إذا تغير معناها نحو:
الفعل دلالته المثال
رأى البصرية أو المصيبة للرئة ، رأيته
علم عرف علمت الشئ
درى خدع أو حك درى نفسه - دريت به
تعلم حصل( للمستقبل) تعلم الخير
وجد الظفر بعد الضياع
حقد – غضب بكسر الجيم وجدت الكتاب
وجدت عليه غضبة
ألفى أصاب –ظفر ألفيا سيدها لدى الباب

شواهد من القرآن
الفعل ما تنصبه على معنى الموضع قوله تعالى السورة
رأى مفعولين
قلبية -علم
فَقَدْ رَأَيْتُمُوهُ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ( 143
وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ آل عمران
النصر2

مفعول بصرية وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انْفَضُّوا إِلَيْهَا
وَتَرَى كَثِيرًا مِنْهُمْ يُسَارِعُونَ فِي الْإِثْمِ النساء 61
المائدة62
بحرف جر ينتهي علمك أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ البقرة343
علم مفعولين

فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مؤمنات
عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى(5)
الرحمنُ عَلَّمَ الْقُرْآنَ(2)
عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ الممتحنة1
النجم

الرحمن
البقرة187

مفعول عرف وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ
وَاللَّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ البقرة 65
ابقرة 220

ألفى مفعولين إِنَّهُمْ أَلْفَوْا آبَاءَهُمْ ضَالِّينَ(69) الصافات
وجد مفعولين علم وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى(7) الضحى

مفعول اللقاء أو المصادفة فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا
وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ(17) الجن8

الأعراف7ا

2-أفعال الظن : وهي قسمان:
أولا: قسم دال علىالظن أواليقين،والظن أغلب وهي: ( ظن، حسب ، خال)
حسبت زيدا كريما أو ظننته أو خلته كريما ( سواء لظن او لليقن )
وقد تتعدى ظن إلى مفعول واحد إذا كانت بمعنى اتهم
الفعل ما تنصبه على معنى الموضع قوله تعالى السورة
ظن مفعولين
مصدر
الشك

اليقين وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً
إِنَّهُ ظَنَّ أَنْ لَنْ يَحُورَ(14)
الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلاقوا ربهم الكهف 36

الإنشقاق
البقرة46
حسب مفعولين
مصدر مؤول
التعدي بحرف جر أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ
فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً
لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ البقرة 214
النمل 44

آل عمران
78

ثانيا : قسم دال على الظن فحسب: وهي : ( جعل حجا ، وعد ، زعم ، هب )
جعلت زبدا شجاعا ، أو زعمته أو خلته أو حججته أو هبته أو عددته
وقد تتعدى إلى مفعول واحد إذا تغير معناها نحو:
الفعل دلالته المثال
جعل أوجد- خلق وجعل الظلمات والنور
حجا غلبه في المحاجة أو قصد أو منع أو ساق
أو كتم حاجيت زيد
–حجوت السر أي كتمته
عد حَسَبَ عددت المال
زعم تأمر، رأس ،ضمن kكفل زعم زيد القوم
هب من الهيبة هب ربك أي: خفه
شواهد من القرآن
الفعل ما تنصبه على معنى الموضع قوله تعالى السورة
زعم المصدر
محذوف زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ لَنْ يُبْعَثُوا
قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِهِ
أَيْنَ شُرَكَاؤُكُمُ الَّذِينَ كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ التغابن 7
الإسراء56

الأنعام 22
أدري يتعدى بحرف الجر
جملة وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحَاقَّةُ(3)
وَ لَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ(26) الحاقة
الحاقة
القسم الثاني : أفعال التحويل : تسمى أفعال التصير وهي تدل على الانتقال من حالة إلى حالة
وهي : سبعة صير – رد –ترك – تخذ-اتخذ –جعل- وهب )
صيرت زيدا صديقا أو رردته أو تخذته أو جعلته أو اتخذته
شواهد على باب ظن وأخواتها
الفعل ما تنصبه على معنى الموضع قوله تعالى السورة
اتخذ مفعولين
صبر
وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلا(125)
أم اتَّخَذُوا آلِهَةً مِنَ الأَرْضِ النساء

الأنبياء 21
مفعول صنع إِنَّمَا اتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْثَانًا
وَقَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا العنكبوت5
البقرة 116
ترك 1-مفعولين
2- مفعول صير
التخلية وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لا يُبْصِرُونَ(17)
وَتَرَكْتُمْ مَا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ البقرة
الأنعام 94
جعل 1-مفعولين بنفسه صير هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً
إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَهَا
أَلَمْ نَجْعَلِ الأَرْضَ مِهَادًا(6) يونس الكهف 75
اليبأ

2-ثانيهما بحرف جر وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ بُيُوتِكُمْ سَكَنًا
النحل80

واحد أنشأ -أوجد
خلق-ألقي وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ
وَجَعَلَ خِلالَهَا أَنْهَارًا
إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً الأنعام 1
النمل 61
الكهف57
رد تحتمل المفعولين صير إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ آل عمران 100

يقول ابن مالك :
انصب بفعل القلب جزئ ابتـدا أعني رأى ، خال ، علمتُ وجدا
ظن حسبتٌ وزعمت ُ، مع عدّْ حجا درى وجعل اللَّذ كا عتقـدْ
وهب ، تعلَّم ، والتي كصـَّيرا أيضا بها انصب مبتدا وخبــرا
المتعدي إلى ثلاث مفاعليل
هو أرى ، أعلم ، أنبأ ، نبأ ، أخبر، خبَّر، حدث)
نحو : أريت زيدا القمر طالعا أو أعمته أو أنبأته أو نبأته أو أخبرته أو خبرته أو حدثته القمر طالعا
وتكون من مضارعها نحو : يّرِي والغالب أن تبنى للجهول
يقول ابن مالك
إلىثلاثة رأى وعلما عَدَّوا إذاصارا أرى وأعلما
وما لمفعولَي علمت مطلقا للثاني والثالث أيضا حققا
وإن تعديا لواحد بلا همز فلِا ثنين به تُوُصلا
والثان منهما كثاني اثني كسا فهو به في كل حكم ذو ائتسا
وكأرى السابق نبَّا أخبرا حدَّث أنبأَ كذلك خبَّرا

الفعل ما تنصبه على معنى الموضع قوله تعالى السورة
نبأ مفعولين

ثلاث مفاعيل أخبركم

أعلم فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ
قُلْ أَؤُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرٍ مِنْ ذَلِكُمْ
هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ التحريم3
آل عمران15

الشعراء22
أرى مفعولين
ثلاث مفاعيل البصرية

أعلم
وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذِ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلا
وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ(73)
كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ
هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ الأنفال 44

القرة 73

لبقرة 167

لفمان11

أحكام هذه الأفعال :
1- الإعمال وهو الأصل وهو واقع في الجميع جامدا ومتصرفا
2-الإلغاء وهو إبطال العمل لفظا ومحلا لضعف العامل
اختصاصه بالقلبي المتصرف سوى الفعل (هب – تعلم ) لأنهما غير متصرفتان لأنهالا يستعملان إلا في الأمر
وذلك بتوسطه بين المبتدأ والخبر نحو: زيد ظننت قائم
أو تأخره نحو: زيد قائم ظننت
3- التعليق وهو: وهو إبطال العمل لفظا لا محلا
اختصاصه بالقلبي المتصرف
وذلك لمجيئ ماله صدر الكلام بعده
الابتداء بـ الشاهد قوله تعالى
لام الابتداء وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ) البقرة 102
لام القسم ولقد علمت لتأتين منيتي
وما النافية لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلَاءِ يَنْطِقُونَ(65) الأنبياء
ولا وإن النافيتان في جواب قسم علمت والله لا خالد في لادار
علمت إن خالد قائم
والاستفهام
السبب الشاهد قوله تعالى
أن يعترض حرف الاستفهام بين العامل والجملة وَإِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ أَمْ بَعِيدٌ مَا تُوعَدُونَ(109الأنبياء
أن يكون في الجملة اسم استفهام لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا(12)
يقول ابن مالك
وخص بالتعليق والإلغاء ما من قبل هب والأمَرهبْ قدأُلزِما
كذا تعلَّم ولغير الماضي من سواهما اجعل كل ما له زُكِن
وجوز الإلغاء لا في الابتدا وانو ضمير الشأن أو لام ابتدا
في مُوهِمُ إلغاءَ ما تَقدَّما والتزم التعليق قبل نفي مـا
وإن ولا لامُ ابتداء أو قسمْ كذا ولاستفهامُ ذَا لَه انحتَــمْ
فوائد :
1- إذا كانت علم بمعنى عرف تعدت لمفعول واحد نحو : علمت زيدا
إذا كانت ظن بمعنى اتهم تعدت لمفعول واحد نحو : ظننت زيدا
يقول ابن مالك :
لعلم عِرفانٍ وظنٍ ُتهمـهْ تعديةٌ لواحدٍ ملتزَمَــــــه
2-إذا كان رأي حلمية تعدت إلى مفعولين نحو قوله تعالى : إني أراني أعصر خمرا
يقول ابن مالك :
ولرأى الرؤياانمُ ما لعَلِما طالبَ مفعولين من قبلُ انتمى
لا يجوزسقوط المفعولين ولا سقوط أحدهما إلا إذا دل عليه دليل
يقول ابن مالك :
ولا تُجِزْ هنا بلا دليـــل سقوطَ مفعولين أو مفعول
3- مذهب عامة العرب أنه يجوز إجراء القول مجرى الظن فينصب مفعولين
بشروط أربعة
1- أن يكون الفعل مضارعا 2-أن يكون للمخاطب 3-مسبوقا بحرف استفهام 4-ألا يفصل بينهما
بغير ظرف ولا جار ولا مجرور ولا معمول نحو: أتقول زيدا منطلقا
الفعل فإن فصلت بإحداهما لم يضر
وبنون سليم أجروا القول مجرى الظن مطلقا بدون شرط نحو : قل ذا مشفقا
يقول ابن مالك :
وكَتظُنَّ اجعلْ تقولُ إنْ وَلِى مستفهَمًا به ولم ينفصــــلِ
بغير ظرف أو كظرف أو عمل ببعضِ ذي فَصلْتَ يُحتمـــل
وأُجرِيَ القولُ كظنٍ مُطلقا عندَ سُليم نحو قُل ذَا مُشفِقــا

admin غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اللازمة, الأفعال, والمتعدية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:10 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir