عرض مشاركة واحدة
قديم 03-28-2019, 02:03 AM   #7
admin
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,115
افتراضي رد: تاريخ كتابة باب النبر في كتاب زاد المقرئين

ثالثًا: الإيهام بأن الخطاب للجمع أو المثنى أو للمخاطبة

1- الإيهام بأن الخطاب للجمع
ما يُوهم أداؤه بإيجاد واو دالة على الجمع نحو: ïپ‌جَامِعُ النَّاسِïپ› آل عمران:9، ïپ‌ï€*وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ(1)ïپ› التحريم: 4 .
ما يوهم أداؤه بإيجاد ياء دالة على الجمع نحو: ïپ‌فَاطِرِ السَّمَوَاتِ ïپ›الأنعام: 14، غَافِرِ الذَّنْبِ ïپ› غافر:3، ïپ‌وَمَا أَنَا بِطَارِدِ الْمُؤْمِنِينَ(2)ïپ› الشعراء: 114، بسبب التعَسُّف والمبالغة في أداء الحَرْف السابق للأخير بنبره نبرة زائدة عن الحدِّ المطلوب(3) .

2- الإيهام بأن الخطاب للمثنى
ïپ‌أَنْزَلَ الْكِتَابَ، حَرَّمَ اللَّهُ(4)ï€*ïپ›،بسبب تعسف الضغط على الحَرْف السابق للأخير عن الحد المطلوب ففي كلمة ïپ‌أَنْزَلَïپ›، سببه التعَسُّف في أداء الزاي، ولا يعرف ذلك إلا بالتلَقِّي .

3- الإيهام بأن الخطاب للمخاطبة
ïپ‌وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينïپ› يونس: 76، ïپ‌حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَïپ› الأنفال: 65،ïپ‌فَاصْفَحِ الصَّفْحَïپ› الحجر: 85،ïپ‌وَرَتِّلِ الْقُرْآنَïپ› المزمل: 4 ïپ‌فَاسْأَلِ الْعَادِّينَ(5)ïپ› المؤمنون: 118 .
(1) ومن ذلك: ïپ‌ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ، عَالِمُ الْغَيْبïپ› .
(2) ومن ذلك: ïپ‌جَاعِلِ الْمَلائِكَة، عَالِمِ الْغَيْبïپ› .
(3) وهذا ليس مطَّرِدًا نحو: ïپ‌نُنْجِ الْمُؤْمِنِينَ، سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينïپ›، فلا أثر للنبرة، ويبقى التلقي هو الأصل
(4) الفرقان: 68، ومن ذلك: ïپ‌أَحْرَصَ النَّاسِ، أَفْلَحَ الْيَوْمَ، وَأَنْ يُحْشَرَ النَّاسُ، لِيُدْخِلَ الْمُؤْمِنِينَ، فَبَدَّلَ الَّذِينَ، وَالَّذِي أَخْرَجَ الْمَرْعَىïپ› .
__________________
اللهم اجعلنا من أهل القرآن أهلك وخاصتك
admin غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس