http://www.alkersh.com/vb/showthread.php?t=97 جوال نفائس القرآن الكريم

التعريف بأهل السنة

عرض المقال
التعريف بأهل السنة
2681 زائر
01-01-2010
أبو عبد الله

التعريف بأهل السنة والجماعة

من كتاب أصول عقيدة أهل السنة والجماعة

والأثر العقدي في الوقف والابتداء

للشيخ / جمال القرش

التعريف بهم:

أهل السنة والجماعة: هم من كان على مثل ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابُه، وهم المتمسكون بسنة النبي صلى الله عليه وسلم ، وهم الصحابة، والتابعون، وأئمة الهدى المُتَّبِعون لَهُم، الذين استقاموا على الاتِّباع وابتعدوا عن الابتداع، وهم باقون منصورون إلى يوم القيامة.

تسميتهم: بسمون بـ:

1- أهل السنة: لاستمساكهم واتباعهم لسنة النبي صلى الله عليه وسلم .

2- الجماعة: لأنهم الذين اجتمعوا على الحق، ولم يتفرقوا في الدين، واجتمعوا على أئمة الحق، ولم يخرجوا عليهم، واتبعوا ما أجمع عليه سلف الأمة (1).

3- الفرقة الناجية: الناجية من الخلود في النار؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم استثناها عندما ذكر الفرق، وقال: (( كلها في النار إلا واحدة، أي ليست في النار، فعن عوف بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : افترقت اليهودُ على إحدى وسبعين فِرقةً فواحدة في الجنة وسبعون في النار، وافترقتِ النصارى على ثنتين وسبعين فرقة فإحدى وسبعون فرقةً في النار وواحدة في الجنة، والذي نفسُ محمدٍ بيده لَتَفتَرِقَنَّ أمتي على ثلاثٍ وسبعين فرقةً، واحدةٌ في الجنة واثنتان وسبعون في النار، قيل يا رسول الله، من هم؟ قال: الجماعة )) رواه ابن ماجه 3992 وصححه الألباني، وفي رواية الترمذي عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: قالوا: ومن هي يا رسول الله، قال: ما أنا عليه وأصحابي)) رواه الترمذي 2641 وحسنه الألباني.

4- الطائفة المنصورة:

عن معاوية رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لا تزالُ طائفةٌ من أمتي قائمةً بأمر الله لا يضرُّهم من خذلهم أو خالفهُم حتى يأتي أمر الله وهم ظاهرون على الناس. رواه البخاري/6882، ومسلم/135

قال الحاكم: (( لقد أحسن أحمد بن حنبل في تفسير هذا الخبر أن الطائفة المنصورة التي يُرفع الخذلان عنهم إلى قيام الساعة هم أصحاب الحديث، ومن أحق بهذا التأويل من قوم سلكوا محجة الصالحين واتبعوا آثار السلف من الماضين ومنعوا أهل البدع والمخالفين بسنن رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله أجمعين )) اهـ (1)

5- أهل الحديث

سُمُّوا أهل الحديث لاتباعهم الحق بدليله من الكتاب والسنة قال صلى الله عليه وسلم : « لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق..» البخاري/6882، ورواه مسلم (1920)

قال أحمد بن حنبل: إن لم يكونوا أهل الحديث؛ فلا أدري من هم.

قال القاضي عياض: أراد أحمد أهل السنة والجماعة ومن يعتقد مذهب أهل الحديث. (2) وقال علي بن المديني وابن المبارك: هم أصحاب الحديث(3)

قال أبو نصر بن سلام البخاري الفقيه: ليس شيء أثقل على أهل الإلحاد ولا أبغض إليهم من سماع الحديث وروايته بإسناده (4)




(1) مجمل أصول أهل السنة، د. ناصر العقل: ص: 2.

(1) معرفة علوم الحديث ص2

(2) شرح النووي على مسلم (13/67)

(3) رواه الترمذي عن شيخه البخاري عن ابن المديني عقب- ح 2192

(4) معرفة علوم الحديث للحاكم (ص35)

من كتاب أصول عقيدة أهل السنة ، والأثر العقدي في الوقف والابتداء لـ جمال القرش

   طباعة